this is about the road map of Yemen with the process looks like i wrote this in Arabic just to show the people from the Arab world , how the Yemenis people establishing a new country

التجربة اليمينة في المرحلة الانتقالية

لطالما لافتت نظري التجربة اليمينة بين الدول التي حصل فيها تغيير جذري ولكني لم اكن على علم بكافة التفاصيل، حيث كانت اليمن الاهدأ دائما بين الدول الاخرى، وهذا ما دفعني الى معرفة المزيد عن هذه التجربة .

حظيت اليمن باهتمام دولي  و عربي كبيرين حيث ساعد هذا الامر بالدفع بالاجراءات و المضي قدما  وذلك بحكم العلاقة التاريخية بين السعودية  و اليمن،حيث قدمت السعودية دعما كبيرا لليمن وذلك من خلال مبادرة قدمت من مجلس التعاون الخليجي التي ادت بالرئيس علي عبدالله صالح بتسليم السلطة ، كما حظيت اليمن ايضا بدعم مباشر من مجلس الامن الذي يسعى مع دول الجوار الى استقرار اليمن وذلك لعدة امور اهمها الموقع الحساس التي تتمتع به اليمن من حيث اطللتهاا على مضيق باب المندب .

وكان لهذا الدعم العربي و الدولي دورا كبيرا في الدفع للمضي قدما، للوصول الى توافق وطني يرضي اغلب الاطراف ، و تدرجت المرحلة الانتقالية على مراحل اهمها :-

–         مؤتمر القاهرة

1-    هي مبادرة اطلقتها  المنظمة الوطنية للتنمية المجمتع في اليمن حيث تم دعوة اغلب الفرقاء السياسين الى القاهرة للمشاركة في مؤتمر للحوار و النقاش حول الامور التي عليها خلاف، و اهم مايميز هذا المؤتمر انه قد تمت دعوة اغلب الاطياف السياسية دون معرفة مسبقة ببقية المشاركين في المؤتمر تجنبا لاي رفض للمشاركة ، وسبقها حملة اعلامية وذلك من اجل حشد دعم شعبي وتاييد لهذه المبادرة.

2-    اغلب الاطياف لبت دعوة الحضور لانها كانت حريصة على تسجيل موقفها من الوضع الحالي .

3-    العدد الكلي للمشاركين كان ما يقارب 35 شخصا من الصف الثاني او الثالث من الفرق السياسية المؤثرة في البلاد من ضمنها ايضا الاحزاب و الجماعات الاسلامية وهي  كلها شخصيات تحظى باحترام و تقدير شعبي  .

4-    تم تخصيص ثلاثة ايام للنقاش حول الامور التي عليها تحفظ ومن الامور التي تم الاتفاق عليها جزئية مصدر التشريع في الدستور و الاتم الاتفاق على اخذ نص  الدستور اليمني السابق و الذي ينص (الإسلام دين الدولة، واللغـة العربيـة لغتهـا الرسميـة.)

5-    تتضمن المؤتمر ايضا اطراف  خارجية من مصر وتم طرح التجربة المصرية في اليوم الاول و اليوم الثاني تم طرح الافكار و الاطروحات المقدمة من قبل المشاركين حتى تم التوصل الى اتفاق .

6-    ايضا الجانب الفني و التقني كان حاضرا حيث تواجد اساتذة في اللغة العربية و اساتذة قانون لصياغة التوصيات .

نتج عن هذا المؤتمر وثيقة سياسية سميت بوثيقة القاهرة سلمت هذه الوثيقة الى لجنة الحوار الوطني كي يتم تضمينها مع النتائج لجنة الحوار ،و لا ينكر ان بعض المشاركين قد واجهوا حرجا امام الجهات التي يمثلونها بسبب بما ابدو  من التزامات اثناء المؤتمر الى ان كافة الاطياف التي شاركت التزمت بما جاء في وثيقة القاهرة .

–         الجزئية الثانية

1-    تم تشكيل لجنة اسمها لجنة بناء الدولة  ( اومؤتمر الحوار الوطني )  و التي استمرت تقريبا لمدة عام كامل سعيا منها لرأب الصدع الاجتماعي و القضايا الاجتماعية و القبلية الحساسة و خرجت هذه اللجنة بتوصيات نهائية تضمنت نتائج عملها و ايضا تضمنت توصيات مؤتمر القاهرة .

2-    تعيين لجنة صياغة الدستور من مختلف الاحزاب على ان تكتب الدستور بناءا على توصيات لجنة المصالحة .

3-    تم تشكيل لجنة مراقبة مصغرة من لجنة الحوار الوطني من اجل ان تراقب كتابة الدستور بناءا على توصيات لجنة الحوار الوطني و تتكفل هذه اللجنة ايضا بتعليم الناس و توعيتهم و اخذ الاراء حول الدستور

العزل السياسي في اليمن :-

لم تتبع اليمن باقي الدول التي حصل فيها تغيير سياسي في تطبيق العزل السياسي و ابعاد كل من عمل مع النظام السابق حيث يعمل ابن الرئيس السابق على عبد الله صالح ( احمد علي ) سفيرا لليمن في دولة الامارات ، ولا يزال الرئيس علي عبد الله صالح يمارس العمل السياسي و لا يزال يشغل منصب رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام .

النقاط السلبية في خارطة الطريق :-

1-    ابتعاد الشباب و النساء عن العملية وقلة تمثيل المراة

2-    ليس هناك لجانت مختصين من الداخل و الخارج

النقاط الايجابية :-

1-    العملية السياسية تمضي قدما

2-    اخراج الفرثاء السياسيين من بيئتهم الى بيئة اخرى خارج حدود اليمن كان له دور كبير في توفير بيئة ايجابية تمهيدية للحوار

3-    الوثيقة التي صدرت عن مؤتمر القاهرة كانت عبارة مجموهة من المبادئ و التوصيات التوجهيه للجنة صياغة الدستور

Leave a Reply

Your email address will not be published.